تسجيل الدخول

البوليساريو تتمدد في إيطاليا و الدبلوماسية المغربية منشغلة بالصراع بين الوجوه الشابة و الحرس القديم

2016-12-24T14:19:51+00:00
2016-12-24T14:23:55+00:00
غير مصنف
البوليساريو تتمدد في إيطاليا و الدبلوماسية المغربية منشغلة بالصراع بين الوجوه الشابة و الحرس القديم
abouayoub

حريدة راضي نيوز

ذكر موقع “الشروق نيوز 24” المتهم بالجالية المغربية في إيطاليا،أن لورينزو فالكي،عمدة بلدية “سيستو فيورينتينو SESTO FIORENTINO”الواقعة ضواحي مدينة فرينسي FIRENZE،قد قام في 10 من هذا الشهر،صحبة المستشار البرلماني في مجلس الشيوخ الإيطالي،فاكاري رئيس المجموعة البرلمانية للصداقة مع “الشعب الصحراوي”،و بحضور ممثل البوليساريو بإيطاليا،عمر الميح،بإفتتاح مركز لجمع الوثائق و المطبوعات الخاصة بالبوليساريو،و قد حمل المركز إسم محمد عبد العزيز.

المبادرة الأولى من نوعها على المستوى المحلي و الوطني الإيطالي،قامت بها بلدية إيطالية معروفة بدعمها اللامشروط ل”تقرير المصير” الذي تتبناه جبهة البوليساريو،كما أنها تمت بإشراف من رئاسة بلدية سيستو فيورينتينو،و جمعية BAN SLOUT LARBI،و ستتيح حسب القائمين عن المركز،فرصة الإطلاع على الوثائق و المطبوعات الخاصة بالبوليساريو.

bouzakri

أمام هذه التحركات،يواصل الموقع ذاته شرح ما يجري في الجسم الدبلوماسي المغربي بإيطاليا الذي يعيش على وقع الضراعات،و يضيف الموقع:

“صحيح أنه تم تغيير أغلبية القناصلة بالديار الإيطالية،و هكذا نجد مثلا الأستاذ بوزكري الريحاني القنصل العام الجديد ببولونيا،الذي كان من المفروض أن يصبح سفيرا،لكنه قبل بالمجيء لقنصلية بولونيا بعد تدخل شخصي من المستشار الملكي المكلف بالخارجية،الأستاذ الطيب الفاسي الفهري،لأن القنصلية العامة ببولونيا كانت تعتبر من النقط السوداء من بين التمثيلات الديبلوماسية المغربية بالخارج !!!
لكن هل يترك السيد السفير بروما حرية المناورة في القضية الوطنية للقنصل العام الجديد ببولونيا ؟؟؟

soranzoconsolemarocco

و يضيف موقع “الشروق نيوز 24″و نجد بجهة الفينيتو،الأستاذة نزهة الطهار،القنصلة العامة الجديدة بفيرونا،التي يمكن إعتبارها فعلا أنها أعطت قيمة مضافة للعمل القنصلي بالديار الإيطالية،لدرجة أنها أحدثت دليلا للخدمات القنصلية التي تقدمها القنصلية العامة المغربية بفيرونا،و هذا لأول مرة يحدث في تاريخ القنصليات المغربية بالخارج …

baroudifatima

و يؤكد الموقع ذاته،أنه “لا ننسى القنصلة العامة الجديدة بميلانو،الأستاذة فاطمة البرودي التي قامت بعملية تنظيف شملت جميع المتعاونين و الممولين للقنصلية بميلانو،و تعمل ما في وسعها للإلتزام بآليات الخطاب الملكي،لكن في الآونة الأخيرة كان هناك حدث بارز،حين إستقال أحد الموظفين الكبار إحتجاجا على التسهيلات التي إتخذتها حضرة القنصلة العامة فيما يخص تسهيلات قانونية و إدارية للحصول على جواز السفر!!!لهذا في الوقت القريب سنقوم بزيارة رسمية للقنصلية للإستفسار حول هذه القضية التي تهدد أمن و سلامة المملكة المغربية !!!
و هناك الأستاذ أحمد خليل القنصل العام الجديد بتورينو،الذي يعتبر من الكفاءات المميزة في وزارة الشؤون الخارجية و التعاون،لأنه لسنوات كان يعطي دروسا في تقنية الجوازات بيومتري،و حسب شهادات عديدة من الفعاليات الجمعوية الحقيقية بجهة البيومونتي أنه فعلا في مستوى المسؤولية و الإلتزام الحقيقي بما جاء في الخطاب الملكي الأخير حول أعطاب القنصليات المغربية بالخارج …
وجوه جديدة تسلمت المسؤولية بعد عاصفة الخطاب الملكي الذي إنتقد فيه بلا هوادة أداء المسؤولين بالقنصليات المغربية بالخارج،لكن بوجود سفير يعد من الحرس القديم،و الذي قال للصحفي خالد قنديل،حين كان سفيرا للمملكة المغربية بباريس:الملك دايرين بيه غير ادراري..و يعني المحيط الملكي لجلالة الملك محمد السادس ….
يبقى السؤال مطروح ماهو الدور الذي سيقومون به ممثلي الإدارات السيادية الموجودين بالقنصليات و السفارة المغربية بروما لتفادي تدهور الوضع أكثر فأكثر للقضية الوطنية الأولى للمملكة المغربية بالديار الإيطالية ….؟؟؟؟

رابط مختصر