تسجيل الدخول

المحلل السياسي فنيش يهاجم الأولى و يطالب القضاء بإستدعاء الضريس،أجلموس و العماري في قضية أكديم إيزيك

2016-12-23T19:39:46+00:00
2016-12-23T19:42:25+00:00
غير مصنف
المحلل السياسي فنيش يهاجم الأولى و يطالب القضاء بإستدعاء الضريس،أجلموس و العماري في قضية أكديم إيزيك
14925256_1005772589551358_4163934982556237694_n

حريدة راضي نيوز

هاجم الصحافي و المحلل السياسي المقيم بلندن،محمد فنيش،القناة الأولى على خلفية بثها حلقة من برنامج قضايا و آراء حول محاكمة معتقلي أكديم إيزيك،و قال فنيش إن القضايا التي توجد تحت أنظار القضاء لا يحق للقناة الوطنية مناقشتها إحترام لإستقلالية العدالة،و طالب فنيش كذلك بإستدعاء الوزير المنتدب في الداخلية الشرقي أضريس و الوالي السابق جلموس و رئيس بلدية العيون حمدي ولد الرشيد و الأمين العام الحالي لحزب الأصالة و المعاصرة إلياس العماري و سفير الجزائر بالمغرب،لمناقشة مسؤولياتهم المحتملة عن تكوين المخيم و تفكيكه لاحقا.و قال المحلل السياسي محمد فنيش بالحرف:
القضايا التي توجد تحت أنظار القضاء لا يحق للقناة الوطنية مناقشتها احتراما للاستقلالية القضاء،لكن اذا كانت هناك شجاعة إعلامية على القناة الأولى مناقشة جميع الأطراف،فقضية أكديم ازيك هو مخيم لمطالب اجتماعية حولته بعض الأحزاب وبعض الأطراف في وزارة الداخلية لحسابات سياسية ضيقة مما جعل الأمر سهلا للمخابرات الجزائرية الركوب عليه.و ذهب ضحية ذلك جنود الوطن وسمعة المملكة،و كان على القضاء المغربي أن يوسع البحث في حق بعض أُطر وزارة الداخلية وبعض المنتخبين في الصحراء، و يتم استدعاء السفير الجزائري من طرف وزارة الخارجية المغربية لكشف ملابسات تورط المخابرات الجزائرية في الملف. لمناقشة ملف مخيم اكديم ازيك على القناة الأولى وجب استدعاء والي العيون آنذاك أجلموس،و رئيس بلدية العيون حمدي ولد الرشيد، و الياس العماري الذي قال أنداك أنه مبعوث من القصر!!!و الشرقي أضريس الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، والسفير الجزائري بالمغرب.هذا هو النقاش الحقيقي لجريمة مخيم أكديم أما محاولة تستر على جريمة سياسية وجعل النقاش نقاش شعبوي فهذا هروب إلى الأمام،أتذكر سنة 1999 عندما زار ادريس البصري موريتانيا و أعطى تعليماته لشرطة لقمع ساكنة العيون لكي يضغط على الملك محمد السادس بملف الصحراء،لكن الملك محمد السادس كان يقظا و قام بإقالته،الغريب هناك بعض تلاميذ ادريس البصري يلعبون نفس اللعبة بعد 17 سنة من اقالة ادريس البصري،أكيد من تورط في قتل موظفين أبرياء سيعاقب طبقا للقانون،لكن كذلك لا يمكن أن نقبل بابتزاز الوطن و تجاهل المجرمين السياسيين الحقيقيين،وجب محاكمة كل من حاول أن يبتز الوطن و كل من حاول أن يستغل منصبه السياسي أو وظيفته أو ثقة الملك من أجل لي ذراع المملكة.

15696914_1061133104015306_442116658_o

رابط مختصر