تسجيل الدخول

نجل الكولونيل ماجور “ايدا ولد التامك” يرد على مشتكيه لمؤسسة لآلة مريم بسبب التركة

غير مصنف
نجل الكولونيل ماجور “ايدا ولد التامك” يرد على مشتكيه لمؤسسة لآلة مريم بسبب التركة
72466ffd-7716-40fd-a2b0-d76d8ce484d5

حسان الجنفي – آسا

توصلت جريدة “راضي نيوز” بمقال تعقيبي على أحد المقالات الصحافية،قدم فيه سعيد تمكدي،ردا بإعتباره على حدقوله،الإبن الشرعي و الوريث الشرعي للكولونيل ماجور الراحل إيدا التامك:

تعقيبا على مقال نشر على طيات احدى الجرائد الالكترونية تحت عنون:الصراع على تركة الكولونيل ماجور ايدا ولد التامك.عدد
28/11/2016 على الساعة 15h24 انا سعيد (مسعود تمكدي)بصفتي الابن الشرعي و الوريث الشرعي الوحيد الذكر لوالدي البطل المجاهد و البار لوطنه و بملكه المرحوم الكولونيل ماجور ايدا ولد التامك و بعد ان ترددت كثيرا في الرد على هاته الخرجة الاعلامية لكاتب الرسالة في البداية أوآخذ مسؤولي ادارة الجريدة الموقرة على عدم احترام مبدأ الرأي و الرأي الاخر بعد امتناعهم عن اعطائي حق التعقيب حتى يكون هناك شيء من الوضوح مع متتبعي الجريدة المعنية؛هذا من ناحية اما من ناحية فحوى الرسالة كما سردها الكاتب فإني اخبر الرأي العام الوطني و الصحراوي خاصة،أن كل ما جاء في الرسالة مناف للصواب تماما و كله زيف و بهتان و فقط لغاية في نفوس اصحاب الرسالة الملغومة،و إن لم نقل هو الضرب في سمعة المرحوم الناصعة و في شرفه و هذا الذي لن اتسامح فيه لان المرحوم لا يستحق هذا التشهير و التشكيك فيه.و تنويرا للرأي العام فوالدي المرحوم طيب الله ثراه الكولونيل ماجور ايدا ولد التامك في قيد حياته لم يسترجل اي شخص كان بالوقوف امامه و قوله ما قيل الان في الرسالة لانهم يعرفون مسبقا ان ردة فعل المرحوم البار بوطنه ستكون مزلزلة لهم لانهم يعرفون جيدا انهم كانوا يستظلون بظله و كما يقال عند اهل الصحراء .. كانو يتخطاو في وجهو لقضاء مصالحهم…فاصحاب كل هاته الادعاءات الفارغة من الحقيقة فالملف مطروح بين ايدي القضاء المغربي الذي انا شخصيا اثق به ثقة عمياء على نزاهته و مهنيته اما لجوء اصحاب الرسالة الى رفع الشكايات الى مؤسسات اخرى غير القضاء فهذا هو العبث و التباكي و التشكيك في القضاء المغربي النزيه و هي بصراحة وسيلة ملتوية لإنتزاع حقي الذي ورثته من والدي بدليل كتاب الله عز و جل و سنة نبيه الكريم.
اما ما ورد في الرسالة باتهام لشخصي بالتحايل على القانون،حسب تعبير الجريدة،فهذا مجرد هراء لا يمكن لعاقل تصديقه الا اصحابه و كما يقول المثل( ان كان بيتك من زجاج فلا ترمي الناس بالحجارة ).و انا اعرف تماما تفاصيل من كان يستغل علاقة القرب بينه و بين المرحوم لقضاء حوائجه و حوائج من يدفع المقابل؛اما سعيد (مسعود تمكدي)فهو مواطن مغربي ملكي لي علاقات ود و احترام مع كل المغاربة و لا يدخل في مثل هاته المتاهات و كما يقول الشاعر:
و إذا أتتك مذمتي من ناقص .. فهي الشهادة لي بأني كامل
و احسن ما يمكن أن  يتم به الختام آية قرآنية،إذ يقول الله تعالى في كتابه الحكيم:
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ.صدق الله العظيم(6) سورة الحجرات

رابط مختصر