تسجيل الدخول

الرباط:قريبا إنعقاد المهرجان الدولي الثامن لذوي الاحتياجات الخاصة

غير مصنف
الرباط:قريبا إنعقاد المهرجان الدولي الثامن لذوي الاحتياجات الخاصة
15280972_10210337594811799_1823234456_n
فريد إكيسن – الرباط
في إطار مهرجانها لذوي الاحتياجات الخاصة السنوي الذي راكم لمدة سبع سنوات داخل جهة الرباط سلا القنيطرة و خارجها… ارتأى مكتب جمعية التعاون الثقافي و مساندة المعاقين بالعاصمة المغربية الرباط،أن يغير من النمطية المعتادة لهذا المهرجان،و اعتمد في هذه النسخة على تشجيع المهتمين و جمعيات المجتمع المدني داخل المغرب و خارجه في خلق مشاريع مدرة للدخل،محورها الأساسي هو المجال البيئي،و خصوصا في الظرفية الحالية التي تستوجب عليهم،جماعات و فرادى و منظمات حكومية و غير حكومية و مجالس منتخبة على لعب الدور المنوط بهم في المحافظة على المجال البيئي الذي انخرط فيه المغرب بتوقيعه على اتفاقيات كونية مهمة،لما يتعرض له عالمنا من تحولات مناخية تستدعي الإسراع للتقليص من التلوث البيئي،و قد كان المغرب سباقا في خلق اكبر محطة لتوليد الكهرباء بمدينة وارزازات في العالم كما جاء احتضان الدورة الثانية و العشرين لمؤتمر الأطراف قمة المناخ COP22 الذي انخرط فيه أكثر من 200 من رؤساء الدول و تقريبا 3300 مندوب عن دول العالم،تنظم جمعية التعاون الثقافي و مساندة المعاقين بالرباط المهرجان الدولي الثامن لذوي الاحتياجات الخاصة،يتميز هذا الحدث بأربعة أيام من اللقاءات و الحوارات و النقاشات الجادة و تبادل أفكار و تلاقح ثقافات،بين مختلف القادة الجمعويين من مختلف المدن المغربية و العربية و الإفريقية و الدولية و ذلك أيام 22-23-24-25 دجنبر 2016 بمركز بوهلال مقاطعة يعقوب المنصور العاصمة الرباط.و قد اختير لهذا المهرجان في نسخته المحدثة شعار:”الجهوية المتقدمة و البيئة المندمجة في خدمة التنمية المستدامة”شعار جاء لتكريس دور الجهوية المتقدمة و التخطيط الشمولي للحفاظ على البيئة المندمجة التي تعتبر ركيزة قويا و لا غنى عنها في تحقيق تنمية مجالية و ترابية مستدامة،كما يروم هذا الحدث،مناقشة دور المجتمع المدني في تحقيق تنمية بيئية واسعة ، كما يضم في طياته،تنافس و مسابقة المشاركين من جمعيات المجتمع المدني و الفاعلين والمهتمين لأهم المشاريع التي تستجيب للمعاير المتفق عليها من طرف لجنة الانتقاء،و تتكلف الجهة المنظمة بالدعم للفائزين الثلاثة الأوائل بالترافع لدى الجهات المختصة و الهيئات الوزارية و المنعشين الاقتصادين،لإخراج المشاريع الفائزة لحيز الوجود.كما ستوزع هدايا رمزية لتشجيع كل المبادرات التي تخدم البيئة بمفهومها الشمولي،و ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل عام،كما سيشمل المهرجان ندوات فكرية تواصلية-و رشات-تكوينات و فقرات فنية و تنشيطية يستفيد منها المدعوون و الضيوف و جمعيات المجتمع المدني الحاضرة في الزمن و المكان المذكورين اعلاه.المهرجان الدولي لذوي الاحتياجات الخاصة في نسخته الثامنة يعتبر لبنة من لبنات قوى جمعية التعاون الثقافي و مساندة المعاقين بالرباط،يرتكز في إطار استراتيجيتها الحديثة،لخلق نقاش دولي حقيقي ينخرط فيه كل الفاعلين و المهتمين و مؤسسات العمومية و الخاصة للخروج بحلول بديلة للإشكاليات المطروحة في المجالات المختلفة التي تمس البيئة و أشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة،و الذي ستعمل الجمعية جاهدة مع شركائها في تحقيق ما هو أحسن لهذه الفئة المستهدفة.يدخل بشراكة مع الهيئة المنظمة كل المجالس المنتخبة لمدينة الرباط و قطاعات وزارية وسفارات دول صديقة و منعشين اقتصادين،كما يساندها اعلاميا شركة الاذاعة و التلفزة المغربية و موقع بلادي و الاتحاد الدولي للصحافة العربية،مدينة الرباط ستكون بؤرة دائمة و سنة مؤكدة سنويا، لتلاقي و تبادل الأفكار وسبل التنمية المجالية لإغناء الساحة الوطنية و جعلها قاطرة لتنمية وطننا العربي.
رابط مختصر