تسجيل الدخول

الفايسبوك القاضي و الجلاد في قضية سعادة و الصنهاجي و المجرد

غير مصنف
الفايسبوك القاضي و الجلاد في قضية سعادة و الصنهاجي و المجرد
image

جريدة راضي نيوز

قليل هم المغاربة الذين يعرفون “حسن سعادة” و لمن لا يعرفه هو ملاكم مغربي كان يعول عليه الكثير في احراز ميدالية في الالعاب الأولمبية الاخيرة التي اقيمت في البرازيل لكن لسوء حظه او لطيشه وقع ضحية قضية تحرش جنسي دخل على اثرها السجن في البرازيل و هو الى حدود اليوم مازال قابعا في سجن البرازيل.لست ادري هل اهتم به احد ام لا؟لكني اعتقد ان قضيته طالها النسيان و حتى رواد مواقع التواصل الاجتماعي و على راسها الفايسبوك القاضي و الجلاد في نفس الوقت لم يكلفوا انفسهم الدفاع عن سعادة لكونه مجهول الهوية عند اغلبهم لكن الا يكفيه انه مواطن مغربي لكي يتجند رواد هذه المواقع للدفاع عن ابن بلدهم ظالما او مظلوما؟؟؟اعتقد انه من ابسط الحقوق ان يحاكم محاكمة عادلة و ان يحاكم في المغرب.اين هي الوزارات المختصة؟؟اين القاعدة الشعبية الافتراضية التي جندت نفسها لخدمة المعلم الذي تعرض لمؤامرة في باريس و العهدة على الراوي؟؟؟.

و الراوي طبعا هو الديكتاتور الاكبر القاضي و الجلاد الفايسبوك هو من برئ المجرد و أدان سعادة،هو من دافع عن المجرد و نسي سعادة و هما بالنسبة لي سيان،مواطنان مغربيان ندافع عنهما حتى النخاع على الرغم من جهلنا التام بتفاصيل الحكاية هناك نقطة هامة اود ان اشير اليها و هي ما وقع للضحية الثالثة هذا الموسم “الصنهاجي”.

لماذا نحاكم الصنهاجي ابتزازا؟؟؟هناك تفاصيل صغيرة في حياة الانسان لا يجب البحث عنها لان الشيطان يكمن في التفاصيل،قد يتعرض الصنهاجي للحظات ضعف او زيغ و قد يحاول البعض ابتزازه لكن دائما المنتصر هو القاضي و الجلاد الذي من خلاله كشفت عورة الصنهاجي و ليس من خلال المبتز كل من يشاهد فيديو الفضائح هم شهود زور لقضايا لا وجود لها الا في الضمير الشعبي الجماعي المغربي لاننا شعب نهتم بتفاصيل الاخر فاننا ندافع عن من نشاء و ننسى من شاء و نمجد من نشاء و نفضح من نشاء يجب علينا و نحن نرتاد الفايسبوك او اي موقع من مواقع التواصل ان نكون فعالين و نكون شهودا للحق و ان نحصن انفسنا و ابنائنا و اخواننا من التسيب و الاحكام الجاهزة و تضييع الوقت في البحث عن فضائح الناس.

يوسف بوجوال

كاتب صحافي

youboujoual@libero.it

رابط مختصر