تسجيل الدخول

لعرايشي يطأطئ رأسه أمام التوجيهات الملكية و يرد على مراسلة الصحفي الليلي المبعد من القناة

2016-11-01T16:49:52+00:00
2016-11-01T16:50:32+00:00
غير مصنف
لعرايشي يطأطئ رأسه أمام التوجيهات الملكية و يرد على مراسلة الصحفي الليلي المبعد من القناة
2016

جريدة راضي نيوز

بعد أن إختبئ خلف الأبواب،فيصل العرايشي،الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة،لمدة زادت عن ثلاث سنوات،إضطر بفعل الخطاب الملكي الأخير أمام البرلمان،إلى تقديم رد كتابي على مراسلة الصحفي محمد راضي الليلي،المبعد من القناة منذ 2013،فتفعيلا لكلام جلالة الملك محمد السادس،قام هذا الأخير بتوجيه ثلاث مراسلات إلى الرئيس المدير العام،و المدير العام،و مديرة الأخبار،يستفسر حول الدوافع القانونية التي جعلت إدارة القناة تطرده من عمله دون مبرر في يونيو 2013،و تفاعلا مع هذه المراسلات،توصل الصحفي الليلي صبيحة الثلاثاء 01 نونبر 2016،بمراسلة موقعة من مدير الموارد البشرية بالنيابة،زكرياء حشلاف،تقدم معلومات مغلوطة و تنسب قرار إبعاده إلى وزارة تسمى “وزارة التربية الوطنية و تكوين الأطر”،و هو الإسم الذي لا يوجد في قائمة الوزارات في الحكومة المنتهية ولايتها،فضلا عن كون التواريخ التي وردت في المراسلة تؤكد أن الشركة تفاعلت مع مراسلة لتلك الوزارة في ظرف 48 ساعة،و هو ما يعد كذبا على الذقون،و هروبا من الإعتراف بالمسؤولية عن قرار إداري معيب،و مشوب بالشطط في إستعمال السلطة،كما تؤكد وثائق أخرى يتوفر عليها الصحفي الليلي أنه لم يكن قط موظفا بتلك الوزارة و أنه لم يكن ملحقا بها بشكل طبيعي،بل و إنه إستمر في الإلتحاق بعمله بالشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة حتى 30 غشت 2013،أي بعد نحو شهرين من التواريخ الواردة في المراسلة.فعلى من يضحك فيصل لعرايشي بهذه المعلومات المغلوطة؟ألم يستوعب بعد فحوى الخطاب الملكي الذي قال بأنه لا يجب التلاعب بالموظف و لا يجب إعتباره وثائق فقط؟ألم يفهم لعرايشي أنه مطالب أمام الرأي العام بتبرير قراره الإداري و ليس رميه في دائرة وزارة أخرى؟

d-012

%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%b3%d8%aa%d9%81%d8%b3%d8%a7%d8%b1 %d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%af-%d8%b9%d9%84%d9%89-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%b3%d8%aa%d9%81%d8%b3%d8%a7%d8%b1

رابط مختصر