تسجيل الدخول

شباط يتلقى رسالة نارية من معتقل سياسي سابق و هذا نصها……………

غير مصنف
شباط يتلقى رسالة نارية من معتقل سياسي سابق و هذا نصها……………

ppp-recupere

جريدة راضي نيوز

وجه المصطفى المريزق،المعتقل السياسي السابق و الفاعل السياسي و الحقوقي،و عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة و المعاصرة،رسالة نارية إلى حميد شباط نشرها على حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك،و ذلك في خضم ما أسماه المريزق بالحرب السياسية و الإعلامية التي يشنها حميد شباط الأمين العام لحزب الإستقلال،على حزب الأصالة و المعاصرة.

فيما يلي نورد نص الرسالة:

السيد حميد شباط

الأمين العام لحزب الاستقلال

تحية إحترام و بعد،

لا يسعدني و لا يفرحني أن أبعث إليكم بهذه الرسالة القصيرة،و رغم ذلك تجدني مضطرا لأقول لكم ما يلي:

لم يسبق لي أن تعرفت عليكم إلا مرة واحدة في حياتي،و كانت المرة الأولى و الأخيرة،حين بقينا مع بعضنا أسبوعا كاملا نحضر لرئاسة جهة فاس مكناس،بعد أن سحبت ترشيحي لرئاسة الجهة لصالحكم بتوجيهات من قيادة حزبي.
و منذ ذلك الحين،حصل في المغرب ما حصل،و وقع ما وقع،و كل منا سار في طريقه و توجهاته.

و اليوم،و بعد ما صرحتم به في حق حزب الأصالة و المعاصرة لأحدى القنوات التلفزية،يشرفني أن أذكركم بما يلي:
إن الحزب الذي تنتمون إليه اليوم،هو الحزب الذي اتهم أجدادنا بالخيانة لأنهم اعتبروا أن استقلال المغرب هو استقلال شكلي،و أن جيش التحرير يجب أن يستمر في معاركه من داخل خنادقه حتى تحرير كل مناطق المغرب المستعمرة.

إن الحزب الذي تنتمون إليه،هو الحزب الذي قام بتصفية قياداتنا المناضلة في جبالة و في كل شمال المغرب،كما يشهد على ذلك معتقل “دار بريشة” السري الذي شنق و عذب فيه بالحديد و النار عشرات المناضلين من حزب الشورى و الاستقلال.

إن الحزب الذي تنتمون إليه،هو الذي حرم أبناء جبالة و الريف و الشرق و الغرب و الأطلس و الجنوب من الحق في التمدرس و شجع أبناء جلدته على العلم و المعرفة.

إن الحزب الذي تنتمون إليه،هو الحزب الذي أسس تنظيم طلابي خاص به (..) سنة 1962 ضدا على منظمة الإتحاد الوطني لطلبة المغرب.

إن الحزب الذي تنتمون إليه،كان شاهدا على ما تعرض له أبناء الشعب المغربي من اضطهاد و متابعات بوليسية و اختطافات على يد مجهولين و اعتقالات تعسفية و محاكمات صورية و نفي..و لم يعتقل و لو واحدا (ة) من هذا الحزب طوال سنوات الجمر و الرصاص.

إن الحزب الذي تنتمون إليه،كان يتهم الجيل الذي كنت أنتمي إليه بالفوضوية و العدمية و العداء للملكية،و كان يألب السلطة و الحكم ضدنا.

إن الحزب الذي تنتمون إليه،دفع جيلا كاملا للهجرة و للمنفى القسري و الاختياري.

السيد حميد شباط:

اتهمنا حزبكم بالعداء للملكية لعقود عديدة من الزمن،و حينما ودعنا الحقل الطلابي تم اتهامنا بـ”اليسراوية”،و حين غادرنا المغرب نعتنا بالعداء للوطن و للوحدة الترابية،و حينما عانقنا الحرية من جديد و قررنا الاستمرار في النضال من داخل الأحزاب و العمل من داخل المؤسسات،اتهمتمونا و غيركم بمحاولة التقرب من الملكية و الانبطاح للدولة و المخزن.

و رغم إيماننا المتأخر بالمسلسل الديمقراطي و الانتقال الديمقراطي،و رغم دعمنا للعدالة الانتقالية و المصالحة،و رغم عدم حقدنا على الجلاد و ما اقترفه فينا من جراح لم تندمل،و رغم و رغم ..أعتقد – و كما يقول المثل الشعبي- “ارضينا بالهم و الهم ما ارضى بنا”..

السيد حميد شباط:

بناء عليه،إن ما صرحتم به في حق الأصالة و المعاصرة من اتهامات مجانية و من هجمة انتحارية و استئصالية،و من عنف لفظي و كذب و بهتان،أعتبره يعنيني باعتباري أحد المناضلين بهذا الحزب و عضو من بين أعضاء مكتبه السياسي،و أقول لكم بكل صراحة،أن مثل هذا الكلام يحرضني و يدفعني للتطرف و الراديكالية،و الرجوع للمواجهة المباشرة معكم كما عرفتمونا سابقا،أو الهروب من جحيمكم و أرض الله واسعة،و من هناك سنواصل كما تعرفون ذلك.

لقد عانينا من تجاربكم و سياساتكم و حكوماتكم الأمرين و لا زلنا..و نقول لكم بهذه المناسبة:

إن المغرب لكل المغاربة،و مصلحة الوطن تاج فوق رؤوسنا جميعا،و إذا كنتم تريدون الاستفراد ب90 سنة.. فهي لكم،لكن لن تستطيعوا تضليلنا كما ضللتم من سبقنا،لقد ظلمتمونا ظلما تاريخيا أكثر من ظلم فرعون لقومه،و الله لا يهدي القوم الظالمين…لنواصل

المريزق المصطفى
استاذ علم الاجتماع
منسق حركة “قادمون و قادرون”
مستشار بمجلس جهة فاس مكناس،رئيس لجنة العلاقات الخارجية و التعاون و مستشار بجماعة مكناس
معتقل سياسي سابق و فاعل حقوقي
عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة و المعاصرة
مكناس،الجمعة 28 أكتوبر 2016

رابط مختصر