تسجيل الدخول

الجديدة:طلبة بجامعة شعيب الدكالي يستعملون النقل مطية لاستقطاب طلبة جدد

غير مصنف
الجديدة:طلبة بجامعة شعيب الدكالي يستعملون النقل مطية لاستقطاب طلبة جدد
unnamed-4

هاجر بوهندي / الجديدة
كشفت مصادر إعلامية أن طلبة محسوبين على جامعة شعيب الدكالي بمدينة الجديدة نفذوا وقفة احتجاجية يوم الخميس 27 أكتوبر 2016 أمام رئاسة الجامعة احتجاجا على ما أسموه ب”أزمة النقل” و مطالبة مسؤولي الجامعة بإيجاد حل له.
و ذكرت المصادر ذاتها،أن الطلبة قاموا بمراسلة د .يحيى بوغالب رئيس جامعة شعيب الدكالي لتحميله مسؤولية الوضع الذي آل إليه النقل الجامعي،و طالبوه من خلال الرسالة ذاتها بالعمل على إيجاد صيغة لتسوية المشكل.
و صلة الموضوع،أكد الطالب رشيد بوعلي،أن الطلبة الذين احتشدوا في مسيرة الخميس،تحركهم دوافع إيديولوجية لا تعني الطلبة في شيء،و أن إثارة مسألة النقل هي مجرد تمويه على حقيقتهم في محاولة منهم لاستقطاب طلبة جدد لصالح تيارهم الطلابي،مبرزا أن مرفق النقل الجامعي لا يعاني من أي مشكلة بل ازدادا تحسنا و تقدما في الجودة مقارنة مع الموسم الدراسي المنصرم.
و لفت الطالب رشيد بوعلي،أنه شاهد بأم عينه وجود عناصر غريبة ضمن العناصر التي كانت تقود مسيرة الأمس،و لا علاقة لها بأي كلية من كليات جامعة شعيب الدكالي،زد على ذلك أن عدد المحتجين كان ضئيلا جدا و لا يمكن أن يكون صوتهم معبرا عن صوت طلبة الجامعة،و أردف قائلا “تمنيت لو كانت مسيرة الأمس تهم المنح الدراسية و التصدي للقوانين الجديدة التي سيفرغ تنزيلها الجامعة من مضمونها العلمي و الأكاديمي و المعرفي و يبيح حرمتها”.
و في السياق ذاته أكدت الطالبة سكينة بركادي و علامات الاستياء بادية على وجهها،أن الطلبة تعودوا في بداية كل موسم دراسي على مثل هذا الضجيج،لأن كل فصيل طلابي يحاول خلق أي ذريعة يستقطب من خلالها طلبة جددا،و أضافت “لكن ذريعة احتجاج الأمس كانت مفضوحة و مكشوفة لأنه ليست لدينا أي مشكلة في مسألة النقل الجامعي” مشيرة إلى أن غالبية الطلبة يتعرضون إلى مضايقات و تشويش و ترهيب من طرف هاته الفصائل الطلابية التي ليست لها أي قواعد جماهيرية…و الأخطر ما في الأمر أن بعض الطلبة يتهمون متزعمي الاحتجاج بالاشتغال على أجندة خطيرة تروم صرف أنظار الطلبة عن المشاكل الحقيقية و الزج بهم في معارك وهمية.

رابط مختصر