تسجيل الدخول

و يتواصل التهميش .. جامعة لقجع ترحب بماراودنا و تبعد نجوم الصحراء

2016-10-23T21:10:35+00:00
2016-10-23T21:12:47+00:00
غير مصنف
و يتواصل التهميش .. جامعة لقجع ترحب بماراودنا و تبعد نجوم الصحراء
89b933fa81b317d46d79526dd0248eaf

جريدة راضي نيوز – مصطفى أشكيريد

ستشهد مدينة العيون،لؤلؤة الجنوب،في القادم من الأيام،عرسا كرويا بنكهة عالمية،من خلال المباراة الاستعراضية بين قدامى اللاعبين العالميين و قدامى اللاعبين الأفارقة،كما ستعقبها المباراة النهائية لكأس العرش تخليدا للذكرى 41 للمسيرة الخضراء.
لكن أن يتم الاحتفال بهذه الذكرى عبر جلب مشاهير نجوم العالم الى مدينة العيون،من امثال دييكو مارادونا و جورج وياه و ما يصاحب ذلك من زخم اعلامي دولي،لهو امر جيد و مستحب نظرا لم يقدمه للعيون من اشعاع خارج التراب الوطني،لكن ما يحز في النفس و يدعو الى الاسى هو أن يتم اهمال و إقصاء قدامى اللاعبين المحليين الذين وهبوا ريعان شبابهم و مستقبلهم للنهوض بالرياضة المحلية و حمل لوائها في المناسبات المحلية و الوطنية،أيعقل أن يصبح مصيرهم بين صفحات الماضي و يتم نسيانهم بهذه الطريقة الفجة؟اليس حريا بالمشرفين على القطاع تكريمهم بدلا من اهمالهم؟؟؟أليس واجبا على من يريد مصلحة الوطن و المواطن أن تجري مباراة استعراضية بين قدامى اللاعبين المحليين تجمع كل من باسو و الريكاع و الجماني و الكوري و لشكر و غيرهم من قدامى العيون ضد نظرائهم من السمارة و الداخلة و كليميم كالمسعودي و ارويلي و هباب و القائمة طويلة.

و لأجل هذا يحمل متابعون للرياضة في الصحراء،كامل المسؤولية للمكلفين بالشأن المحليين،إنطلاقا من عصبة الصحراء لكرة القدم،مرورا  بالمؤسسات الرياضية و كذلك الجامعة الوصية،و أولى ان يخص هؤلاء بربع المبالغ التي ظفر بها نجوم العالم لأنهم أكثر احتياجا و عوزا،و منهم من لا زال يعاني البطالة و غيرهم نخر المرض جسده.

إلى حين إتصافهم من رئيس الجامعة “لقجع”يبقى عزائهم الوحيد حب الجماهير و ما تركوا من ذكريات جميلة للأجيال القادمة.

رابط مختصر