الخميس , فبراير 22 2018
الرئيسية / العاهل المغربي يوضح خريطة الطريق لمحاربة الفساد الإداري و خدمة المواطن بقلم ذ. رضوان القادري
loading...

العاهل المغربي يوضح خريطة الطريق لمحاربة الفساد الإداري و خدمة المواطن بقلم ذ. رضوان القادري

2222

جريدة راضي نيوز

العاهل المغربي يوضح خريطة الطريق لمحاربة الفساد الإداري و خدمة المواطن
بقلم : رضوان القادري محلل سياسي دولي

الحديث عن الإدارة المغربية حديث ذو شجون،و خطاب جلالة الملك أمس بقبة البرلمان أثلج  قلوب الكثير من المواطنين المغاربة ضحايا بعض المفسدين.

فالإدارة المغربية الداخل اليها مفقود و الخارج منها مولود،فإذا حصلت على وثيقة فاحمد الله و اسجد له شاكرا.فأصعب شيء في إدارتنا هي عندما تذهب لتطلب ابسط الوثائق تأكد انك سترى النجوم قبل ان تحصل عليها،او سيهمس لك أحدهم إمنح “مالا”و ستحصل على مرادك،أو ستجد نفسك و أنت المناهض للرشوة مضطرا لدفعها تجنبا لضياع وقتك،أما اذا تمسكت بمبادءك و رفضت الابتزاز فإنك ستحصل على وثيقتك و لكن بمشقة الأنفس و من يدعي ان الإدارة المغربية تحسنت فليقم بجولة داخل القطاعات التي يؤم اليها بكثرة المواطنون و سوف يرى العجب،المقاطعات البلديات الإدارات التابعة لوزارة الداخلية،المحافظات و غيرها  فالقائمة طويلة..

ستجد طابورا من المواطنين يقابلون بهذه الكلمة ”اذهب حتى الغد”أو إلى الاسبوع المقبل،و يخرج المواطن يتمتم بكلام غير مفهوم و الانكسار يبدو عليه لان الإدارة التي كان ينتظر منها ان تساعده هي التي تعمل على تعطيل مصالحه.أو ستجد موظفا يتكلم في  هاتفه و أنت أمامه و كأنك تستجديه و عندما ينتهي ينظر اليك بعجرفة،متناسيا انه وضع في ذاك المقعد لخدمتك و أن الأجر الذي يناله هو من أجل خدمتك أيضا.

أو تجد موظفا اخر يدعي أنه ذاهب للصلاة لكن بمجرد خروجه لا يعود  متناسيا ان العمل ايضا عبادة .. بعض المفسدين،يفتعلون أي شيء حتى لا يقومون بعملهم.

و الفساد داخل الإدارة المغربية متفشي ..الا من رحم ربك و حتى الموظفون النزهاء يحاربون من طرف زملائهم عندما يتمسكون بخدمة المواطن.

لهذا طبيعي جدا عندما تنغلق كل الأبواب أمام المواطن المغلوب على أمره و يتخلى عنه الموظف و مرشح الحي..و السياسي .. لا يجد أمامه سوى ملك البلاد فيقوم بكل الوسائل من اجل ايصال معاناته.

و هذا ما اكده جلالته عندما قال:”و إذا كان البعض لا يفهم توجه عدد من المواطنين إلى ملكهم من أجل حل مشاكل و قضايا بسيطة،فهذا يعني أن هناك خللا في مكان ما.

أنا بطبيعة الحال أعتز بالتعامل المباشر مع أبناء شعبي،و بقضاء حاجاتهم البسيطة،و سأظل دائما أقوم بذلك في خدمتهم.

و لكن هل سيطلب مني المواطنون التدخل لو قامت الإدارة بواجبها؟

الأكيد أنهم يلجؤون إلى ذلك بسبب انغلاق الأبواب أمامهم،أو لتقصير الإدارة في خدمتهم،أو للتشكي من ظلم أصابهم”

نتمنى أ ن تصل الرسالة الى المفسدين و ان لا يسكت المواطنون عن ظلم لحقهم،فالصمت ايضا يعطل الاسراع بإصلاح الإدارة المغربية و ما ضاع حق ورائه طالب و قاطرة التنمية ستسرع من وتيرتها  عندما تصبح عندنا ادارة تحترم المواطن،و تحافظ على كرامته،و تسهل له عملية الحصول على وثائقه.لا إدارة تهدر كرامة المواطن و تعطل مصالحه..الرسالة الملكية واضحة فهل يخجل المفسدون من أنفسهم؟أم يستمرون في فسادهم؟لهم نهمس احذروا  ..خطاب جلالته كان واضحا و صارما انكم هناك لخدمة المواطن..

loading...

اترك تعليقاً