تسجيل الدخول

لعرايشي و لغظف في قلب فضيحة بعد تطاولهما على إختصاصات CCM إرضاء لمحمد خباشي

2016-09-28T16:39:47+00:00
2016-09-30T12:21:49+00:00
غير مصنف
لعرايشي و لغظف في قلب فضيحة بعد تطاولهما على إختصاصات CCM إرضاء لمحمد خباشي
ccm

محمد راضي الليلي – الرباط

بعد أن قام العامل السابق بوزارة الداخلية،محمد خباشي،الذي يملك شركة تنفيذ الإ‘نتاج “وكالة صحراء ميديا”،برفع دعوى قضائية ضد جريدة “راضي نيوز”،جراء فضحها في رمضان المنصرة للإستفادة غير المفهومة لشركته من جزء ضخم من ميزانية الإنتاج المخصصة لقناة العيون الجهوية،قمنا بتعميق البحث في شروط المشاركة في طلبات العروض للشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة،و في ملابسات و ظروف و شروط التصوير التي يجب ان تتوفر وفق ما يقتضيه القانون الذي يطالب خباشي بتفعيله ضد جريدة “راضي نيوز”،و إكتشفنا بعد رحلة بحث قصيرة جدا حقائق صادمة بالحجة و الدليل،تضع مدير قناة العيون محمد الاغظف الداه،و رئيس القطب العمومي،فيصل لعرايشي،في موقف محرج جدا.

الحقيقة الأولى،هي أن “وكالة صحراء ميديا” لا تتوفر أبدا على إعتماد المركز السينمائي المغربي الذي يتيح لها قانونيا المشاركة في طلبات العروض،و أن لجنة تلقي الطلبات مطالبة عند تلقيها ملف المشاركة أن تتأكد من وجود “الإعتماد”،فأين كانت عيون المدقيين حينما كانت “وكالة صحراء ميديا” تقدم طلبات المشاركة؟أم أنهم كانوا يعلمون بذلك و يغضون الطرف بتعليمات ممن عينهم في اللجنة؟هذه الحقيقة تجعل كل نتائج طلبات العروض الخاصة بالشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة،التي شاركت فيها وكالة صحراء ميديا،هي نتائج غير قانونية و باطلة،و إذا ما حدث أن تقدمت أي من الشركات التي دخلت التنافس آنذاك إلى جانب الوكالة و لم تحصل حينها على فرصتها في التنافس الشريف،فإن القضاء قادر على إنصافها و إعادة الأموال التي صرفت لوكالة خباشي.

ليت القصة تنتهي عند هذا الخرق،فلقد صدمت الجريدة و هي تبحث ايضا في رخص التصوير،و كان طبيعيا أن لا تتوفر “وكالة صحراء ميديا” على رخص التصوير الصادرة عن المركز السينمائي المغربي لأنها لا تتوفر على إعتماده و ليست مسجلة أصلا في قائمة الشركات المعترف بها من طرف هاته المؤسسة،و هنا حصلت جريدة “راضي نيوز” على وثيقة تؤكد أن مدير قناة العيون محمد الأغظف الداه كان يصدر من تلقاء نفسه رخص تصوير،و يضمنها عبارة:”بناء على قرار السيد الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة،و في إطار الإنتاج الوطني،و بموجب عقد مبرم مع قناة العيون……”و هذه الوثيقة هي التي تعتمدها “وكالة صحراء ميديا” في التصوير…..

img-20160926-wa0032

و بإستشارة المختصين في المجال،تم التأكد أن هذه الوثيقة غير قانونية،و فيها تطاول على إختصاصات المركز السينمائي المغربي،و صادرة عن جهة لا تتوفر على أحقية إصدار تراخيص التصوير،لأن الشركة المنفذة للإنتاج مطالبة بالتجسيل أولا في وزارة الإتصال،ثم في المركز السينمائي المغربي ثانيا،ثم إن رغبت في تصوير أي عمل تلفزي،فإنها ملزمة بالتواصل مع المركز السينمائي المغربي،و تقديم سيناريو العمل،و عقود الطاقم الفني و التقني و الممثلين،و يجب أن تتضمن العقود الموقع المبالغ و و قيمة التعويضات المتفق بشأنها،فضلا عن شروط أخرى تتعلق بالخبرة و بطاقة الفنان و الحد الأدنى من الإعتماد على مهنيين في الإنتاج،فإين “وكالة صحراء ميديا” من كل هذا؟و أين تاريخ بداية التصوير الوارد في الوثيقة أعلاه،من التاريخ الفعلي لبداية التصوير و نهايته؟و هنا نؤكد على أن المنتج مطالب بالتقيد بتاريخ التصوير و إذا رغب في تغييره عليه العودة مجددا إلى مصدر الترخيص الذي ليس بالضرورة مدير قناة العيون الجهوية و لا الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة.

cccm4

ccm5

لتأكيد كل هذه المعطيات،و ما شاب عملية تصوير سلسلة “العمارة 36” من خروقات للضوابط القانونية،حصلت جريدة “راضي نيوز” على مراسلة من مدير المركز السينمائي المغربي محمد صارم الحق الفاسي الفهري،ينفي فيها بشكل قاطع أن تقوم مثل هذه الرخص الصادرة عن الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة في إطار الإنتاج المشترك،مقام “رخص التصوير التي يسلمها لها المركز السينمائي طبقا للقوانين الجاري بها العمل،و التي تستفيد منها شركات الإنتاج المرخص لها،و المعتمدة من طرف هذه المؤسسة.

ccm3

إنه بنشرنا لهذه الوثائق في جريدة “راضي نيوز”،نكون قد قمنا بواجبنا المهني في فضح ما يجري في كواليس الإنتاج التلفزي بين الرباط و العيون،و كيف يقفز البعض على الضوابط القانونية و يشرعن لنفسه ما يراه أقصر طريق للربح السريع،حتى و إن صعد على جثث الفنان المحلي و على شفافية التنافس،و نقول لمحمد خباشي،العامل السابق بوزارة الداخلية،إن رفع عصا القانون ضد من يقوم بفضح إستفادتكم من ميزانيات ضخمة،لا يجب أن ينسيك تطاولكم على القانون،فمن الأفضل لكم أن تغيروا الخطة،فهي حتما ستؤدي بكم إلى الإدانة و ستكلفكم أكثر مما خسرتم منذ أن قمتم بالحرب ضد “راضي نيوز” بوكالة من عياد و لعرايشي و لغظف و من معهم في “مملكته” الإعلامية.

رابط مختصر