تسجيل الدخول

العيون:قبيلة الشرفاء توبالت تستنكر إقصاء أطرها و ترحب بالزيارة الملكية و تثمن العناية المولوية برموزها

غير مصنف
العيون:قبيلة الشرفاء توبالت تستنكر إقصاء أطرها و ترحب بالزيارة الملكية و تثمن العناية المولوية برموزها
12631430_10207160737691120_5071884028636177931_n

جريدة راضي نيوز

أصدرت قبيلة الشرفاء توبالت بيانا هاما عقب إجتماع عقده بعض أفرادها عشية الأربعاء 03 فبراير الجاري بمنزل المقاوم الراحل إبراهيم الليلي بمدينة العيون على خلفية نبأ إعفاء محمد المختار الليلي من مهامه على رأس الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة العيون الساقية الحمراء،و أكدت القبيلة في هذا البيان “أن المستهدف الحقيقي من الإعفاء ليس هو السيد المدير فحسب،و إنما المستهدف هو سائر قبيلة توبالت،في شخص كفاءاتها و طاقاتها الشابة،كان أولها الإعلامي محمد راضي الليلي و يبدو أن آخرها لن يكون محمد المختار  الليلي”على حد تعبير البيان.

قبيلة الشرفاء توبالت التي حظيت مؤخرا بتوشيح ملكي في 7 نونبر 2015 في شخص فقيدها الحاج إبراهيم الليلي تسلمته نجلته البرلمانية السابقة فاطمة الغالية الليلي،أضافت في بيانها” أنها تؤكد،من خلال أعضائها المجتمعين اليوم،على اعتزازها و فخرها بالعناية الملكية الشريفة رغم كيد الكائدين و حقد الحاقدين.كما تؤكد استنكارها و رفضها المطلق للإقصاء الممنهج لأطرها و كفاءاتها التي تعتبرها استمرارا و امتدادا  لتاريخ القبيلة التي ظلت تحمل لواء الريادة و المعرفة في مختلف أرجاء الصحراء.كما تهيب القبيلة بكافة الضمائر الحية و هيئات المجتمع المدني،و الجمعيات و المنظمات الحقوقية و النقابية،مساندتها و دعمها – في برنامجها الذي ستعلن عنه في حينه-في الدفاع عن الأطر الصحراوية الشابة،من خلال التكتل ضد الحيف و الظلم الذي يطالها،كما تدين القبيلة  التعسفات المقصودة و المتكررة من لدن السلطات المحلية ضد زوايا شرفاء توبالت التي يؤكد تاريخ الصحراء أنها بحق أقدم زوايا المنطقة”.

و يقول البيان كما توصلت به الجريدة :

بيان  استنكاري لقبيلة شرفاء توبالت

اجتمعت قبيلة شرفاء توبالت بعد عصر يومه الأربعاء 3 فبراير 2016 بمنزل المقاوم المرحوم الحاج إبراهيم الليلي،بعد أن تناهى إلى علمها خبر إعفاء ابنها البار الأستاذ المبرز محمد المختار الليلي مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين جهة العيون الساقية الحمراء.و بعد تدارس أعيان و شباب القبيلة لدلالات و أبعاد هذا الخبر،تبين لهم بما لا يدع مجالا للشك أن المستهدف الحقيقي من الإعفاء ليس هو السيد المدير فحسب،و إنما المستهدف هو سائر قبيلة توبالت،في شخص كفاءاتها و طاقاتها الشابة،كان أولها الإعلامي محمد راضي الليلي و يبدو أن آخرها لن يكون محمد المختار  الليلي.و في إطار البحث و التقصي اللذان قامت بهما القبيلة تأكد لها بالملموس أن إعفاء السيد المدير،المشهود له بالنزاهة و نظافة اليد من طرف مختلف فعاليات قطاع التربية و التعليم،يدخل في إطار الصراعات،التي يحركها بعض ضعاف النفوس الذين لم يستسيغوا العناية  الملكية الكريمة المتمثلة في تقدير وطنية رموزها و أعيانها و توشيحهم بأوسمة ملكية غالية.

و تؤكد القبيلة،من خلال أعضائها المجتمعين اليوم،على اعتزازها و فخرها بالعناية الملكية الشريفة رغم كيد الكائدين و حقد الحاقدين.كما تؤكد استنكارها و رفضها المطلق للإقصاء الممنهج لأطرها و كفاءاتها التي تعتبرها استمرارا و امتدادا  لتاريخ القبيلة  التي ظلت تحمل لواء الريادة و المعرفة في مختلف أرجاء الصحراء.كما تهيب القبيلة بكافة الضمائر الحية و هيئات المجتمع المدني،و الجمعيات و المنظمات الحقوقية و النقابية،مساندتها و دعمها-في برنامجها الذي ستعلن عنه في حينه-في الدفاع عن الأطر الصحراوية الشابة،من خلال التكتل ضد الحيف و الظلم الذي يطالها،كما تدين القبيلة التعسفات المقصودة و المتكررة من لدن السلطات المحلية ضد زوايا شرفاء توبالت التي يؤكد تاريخ الصحراء أنها بحق أقدم زوايا المنطقة.

  و في الختام تنوه قبيلة شرفاء توبالت و ترحب من خلال جميع مكوناتها بالزيارة الملكية الميمونة،و تؤكد على استمرارها  في خدمة هذا الوطن الغالي رغم الاستفزازات الممنهجة من بعض الذين يفترض فيهم الحرص على معاملة القبائل الصحراوية بما يحفظ مكانتها و موقعها التاريخي.

رابط مختصر