تسجيل الدخول

الرباط:رجل الأعمال “شقروني” يشتكي ظلم القضاء في قضية نادية بوخرواعة و زوجها الكاتب العام لوزارة الصناعة و التجارة

2015-12-18T17:25:31+00:00
2015-12-18T17:28:40+00:00
غير مصنف
الرباط:رجل الأعمال “شقروني” يشتكي ظلم القضاء في قضية نادية بوخرواعة و زوجها الكاتب العام لوزارة الصناعة و التجارة
20151217_103550

محمد راضي الليلي – الرباط

نظم رجل الاعمال سعيد شقروني أحد ضحايا عدم إستقلالية بعض القضاء،ندوة صحافية بمقر الجمعية المغربية لحقوق الانسان يوم الخميس 17 دجنبر 2015،حضرها دفاعه المحامي مصطفى السباعي،إلى جانب رئيس العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان عبد الرزاق بوغنبور،و عدد من وسائل الاعلام،و كشف شقروني خلال الندوة كيف تأثر ملفه القضائي بالتدخل المباشر للكاتب العام لوزارة التجارة و الصناعة المدعو “بن عياد”،و هو زوج المراقبة المالية “نادية بوخرواعة” المتابعة بإستغلال النفوذ و الرشوة في قضية شركته المسماة “شقروني نت”كما هو وارد في الملف الجنحي الاستئنافي عدد 1960/2014 بمحكمة الاستئناف في الرباط.

20151217_111300

و قال شقروني إن زوج المدعى عليها قام بعدد من التدخلات للتأثير على هيئة الحكم للحصول على حكم البراءة لفائدة زوجته بوخرواعة،و استغرب شقروني كيف إحتفلت السيدة المذكورة ببراءتها قبل صدور الحكم مما يدل حسب تصريحاته أن إستغلال النفوذ أعطى “ثماره” و جعل المتهمة تطلع على الحكم قبل النطق به،و قال إنه يتوفر على أشرطة فيديو تظهر إحتفال المتهمة قبل إعلان الحكم و قد سلم هاته الاشرطة لوزير العدل و الحريات لفتح تحقيق غير انه لم يتوصل باي جواب من الوزارة حتى الان.

20151217_103608

و اتهم شقروني في هاته الندوة رئيس الحكومة الذي استقبله في وقت سابق،و قال إنه تقاعس عن محاربة الفساد من خلال هاته الواقعة،و أبدى استغرابه الشديد من العبارة التي خاطبه بها بنكيران”مشيتي للصحافة؟يالله سير عند شباط يحل لك المشكلة ديالك”،و اعلن شقروني أنه قد حظي بإستقبال من طرف وزير الدولة الراحل عبد الله باها رفقة مدير ديوان رئيس الحكومة،و توسم خيرا في هذا اللقاء قبل أن يكتشف أن لا شيء تغير في القضية،بل حتى العدل في تقاضيه مع نادية بوخراوعة لم يتحقق حسب تصريحاته.

20151217_103605

و خلال عرضه لقضيته،ظهر الرجل متاثرا بحجم التعسف و الظلم الذي واجهه خلال اطوار التقاضي مع نادية بوخرواعة و من يساندها،و كان احيانا يتوجه الى دفاعه بين الفينة و الأخرى بالقول”كون غير خليتيني نعطي الرشوة لهذوك كون راه دابا خرجتي فلوسي”،و أشار الى ان نحو مليار سنتيم محتجزة الان و قد تاثرت اعماله التجارية بشكل كبير إذ اضطر الى تسريح العمال و مهندسين اثنين كانا يشغلهما في شركته،و هو ما يخالف شعار دعم الحكومة لقطاع التشغيل و للمستثمرين الذين يساهمون في خفض نسب البطالة،فضلا عن محاربة الفساد.

يشار إلى أن وزارة الاقتصاد و المالية كانت قد ردت على اتهامات رجل الأعمال سعيد شقروني بعد عقده لندوة صحافية بتاريخ 3 يونيو 2013،قال فيها إن مراقِبة الدولة،المكلفة بالتأشير على صفقات المكتب الوطني لسلامة المنتجات الفلاحية التابع لوزارة الفلاحة و الصيد البحري،قد طالبته عن طريق مسؤول الصفقات العمومية بالمكتب المذكور،بتقديم رشوة بمبلغ 40.000,00 درهم مقابل إفراجها عن مبلغ الفواتير المستحقة له و قدرها 2,4 مليون درهم عن إنجاز أشغال لفائدة المكتب المذكور.

و في هذا الشريط المصور لفائدة جريدة “راضي نيوز”،يحكي رجل الأعمال سعيد شقروني،بعض التفاصيل الصادمة لكيفية صنع الأحكام القضائية في المحاكم المغربية،و مثال ذلك قضيته المستمرة منذ 2013 :


رابط مختصر